منتديات بنات تحفه
أهلآ ومرحباًً بكِ يا اختنا الزائرة في منتديات بنات تحفه

منتديات بنات تحفه

منتدى للبنــآت فقـط
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحكام اليمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حامضه

avatar

الدولــة : بلااادي
الجنـس : انثى عـدد المسـآاهمآت : 216
نقاط : 6116
السٌّمـعَة : 0
تآاريخ التسجيـل : 29/05/2010
العمل/الترفيه : طالبة |/|..
المزاج : رايقه بأذن الله

مُساهمةموضوع: أحكام اليمين   السبت مايو 29, 2010 12:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



التعريف :

اليمين في اللغة : الحلف وأصل اليمين : اليد ، وأطلقت على الحلف ؛ لآنهم كانوا اذا تحالفوا اخذ كل واحد يمين صاحبه .
وفي الشرع : توكيد الأمر المحلوف عليه بذكر اسم الله - تعالى - او صفه من صفاته .

انواع اليمين : تتنوع الأيمان بحسب المحلوف به إلى نوعين :

النوع الأول : الحلف بمخلوق من مخلوقات الله ، كالحلف بالكعبه او النبي او بالأمانة او بالحياة و بالأصنام او الأولياء ، وهذا النوع محرم وشرك ومما يدل على ذلك :

1- قوله صلى الله عليه وسلم : (ألا إن الله ينهاكم ان تحلفوا بآبائكم ، فمن كان حالفاً فليحلف بالله او ليصمت) .
2- حديث ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعاً : (من حلف بغير الله فقد اشرك) .
3- قول ابن مسعود رضي الله عنه : (لأن احلف بالله كاذباً أحب إلى من أن احلف بغير الله صادقاً).
قال شيخ الإسلام في توجيه كلام ابن مسعود رضي الله عنه : (لآن حسنة التوحيد اعظم من حسنة الصدق ، وسيئة الكذب اسهل من سيئة الشرك).
وهذا النوع من الأيمان المحرمة لا كفارة فيه لو فعل ما حلف على تركه للأسباب التاليه :
1- لآن الحلف بغير الله شرك ، وكفارته التوحيد ولذلك يجب عليه التوبة ، كما يشرع له اذا زل وحلف بغير الله ان يبادر إلى قول : لا إله إلا الله ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (من حلف فقال في حلفه باللات والعزى فليقل : لا إله إلا الله)
2- ولآن الكفارة تجب عند الحلف بالله ، او بأسمائه وصفاته تنزيها لله، وصيانة لأسمائه وصفاته ، وغيرة لا يساويه في ذلك .

النوع الثاني : الحلف بالله او بأسمائة او بصفاته ، ويتنوع بحسب حكمه ، وبحسب قصد الحالف إلى ثلاثة انواع :

1- يمين اللغو : وهو ما يجري على لسان المتكلم بلا قصد اليمين ، كقوله : لا والله ، بلى والله ، او يحلف يظن صدق نفسه ثم يتنبين الأمر على خلافه ؛ وهذا النوع : لغوا لا يترتب عليه شيء ، لقوله تعالى : (لا يُؤاخِذُكُمُ اللهُ فى أيمًنِكُم) . وينبغي حفظ اللسان من ان يجري على القسم تنزيها لأسم الله تعالى .
2- اليمين الغموس : وهي الحلف على امر ماض كاذباً متعمداً ، وهذا محرم ، وهي اليمين التي ورد فيها الوعيد ، وهي من الكبائر ، لحديث عبدالله بن عمر - رضي الله عنهما - قال : جاء اعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ما الكبائر ؟ فذكرها وذكر منها يمين الغموس ، وفيه قلت : وما اليمين الغموس ؟ قال : (الذي يقتطع مل تكرئ مسلم هو فيها كاذب)
وسميت هذه اليمين بالغموساً ؛ لآنها تغمس الحالف بها في الأثم ثم في النار .
وهذه اليمين : لا كفارة فيها ؛ لآناه اعظم من أن تمحو الكفارة إثمها ، ويجب على صاحبها التوبة بشروطها .
3- اليمين المنعقدة وهي : الحلف على امر مستقبل ممكن ، قاصداً اليمين
وهذه اليمين هي التي تجب فيها الكفارة بالشروط التاليه :
1- ان يكون الحالف بالغاً عاقلاً .
2- ان يكون مختار للحلف ، اي غير مكره عليه ، فإن كان مكرهاً عليه فلا كفارة .
3- ان يحنث في يمينه ، بأن يفعل ما حلف على تركه او يترك ما حلف على فعله ، مختاراً ذاكراً ليمينه ، فإذا حنث مكرهاً او ناسياً فلا كفارة عليه ؛ لآنه غير اثم .
فإذا توافرت الشروط الثلاثة ، وجبت الكفارة . لقوله تعالى : (لا يُؤاخِذُكُمُ اللهُ فى أيمًنِكُم وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقًدتُمُ الأَيمَنَ) .

حكم الحنث في اليمين
الحنث في اليمين هو : مخالفة مقتضى اليمين بفعل ما حلف على تركه , او ترك و ما حلف على فعله .
ويختلف حكم الحنث بختلاف فعل المحلوف عليه ، وبيان ذلك كالتالي :

1- يكون الحنث واجباً : اذا حلف على ترك واجب او فعل محرم ، فهنا يجب عليه ان يفعل الواجب ويكفر عن يمينه ، ويترك المحرم ويكفر عن يمينه .
مثاله : لو حلف ان لا يصلي اليوم في المسجد ، وجب عليه ان يحنث فيصلي في المسجد ويكفر عن يمينه .

2- يكون الحنث مستحباً : اذا حلف على ترك امر مستحب او فعل مكروه ، فهنا يستحب له ان يفعل المستحي ويكفر عن يمينه ، ويترك المكروه ويكفر عن يمينه .
مثاله : لو حلف ان لا يصلي السنه الراتبة هذا اليوم ، استحي له الحنث ، فيصلي الراتبة ويكفر عن يمينه .

3- يكون الحنث محرماً : اذا حلف ان يفعل واجب ، او يترك محرم ، فهنا يحرم عليه الحنث .
مثاله : لو حلف ان يصل رحمه التي قطعها فيحرم عليه ان يحنث .

4- يكون الحنث مكروه : اذا حلف على فعل مستحب ، او ترك مكروه ، فهنا يكره له الحنث .
مثاله : لو حلف ان يغتسل يوم الجمعه ، فهنا يكره له ان يحنث .

5- يكون الحنث مباح : أذا حلف على فعل مباح او تركه .
مثاله : رجل حلف ان يشتري هذا البيت ، فهنا له ان يحنث فلا يشتريه وعليه كفارة يمين ، وله ان لا يحنث فيشتريه .
والأولى به ان يفعل ما هو الأحسن له ، قال صلى الله عليه وسلم : (اذا حلفت على يمين فرأيت غيرها خيراً منها ، فكفر عن يمينك وائت الذي هو خير).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://girls.poeticforum.com
 
أحكام اليمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بنات تحفه :: القســم الإسـلآمــي :: غـرفـة الإسـلامـيـات-
انتقل الى: